مقالات تقنية

ما هو عدد التصاميم التي يمكن عرضها على العميل؟

ما هو عدد تصاميم الجرافيك التي من الممكن عرضها على العميل

ما هو عدد تصاميم الجرافيك التي يمكن عرضها على العميل

في هذه المقالة سوف نحاول أن نقدم الحل لمشكلة قد تواجه كثيرًا من مبرمجي الويب أو مصممي الجرافيك وتضعهم في حيرة من أمرهم, وهي عدد تصاميم الجرافيك التي ينبغي عرضها على العميل ليختار منها, خصوصًا مع اختلاف أنواع الجرافيك, وتعدد النظريات حول عددها, وهنا سوف نحاول سرد بعض هذه النظريات موضحين أهم ما يميزها؛ علها تساعد المصمم على تحديد عدد التصاميم التي سوف يعرضها على العميل.

 

الخيار الأول: اختيار تصميم واحد من تصاميم الجرافيك يعرض على العميل لاختياره والتعليق عليه

  • في المجمل فإن الأمر يرجع إلى عنصرين أساسيين هما:( مدى معرفة المصمم بالعميل- أنواع الجرافيك المستخدم), وبناءًا على هذا فقد يفضل البعض عرض تصميم واحد من تصاميم الجرافيك على العميل، لأن التصميمات العديدة وإن كانت تستطيع إبهار العميل بتعدد أنواعها، إلا أنها قد تؤدي لتشتيته أو اختيار ما لا يليق باحتياجاته.
  • أهم من تبنى التصميم الواحد: وهذا الخيار هو ما تبناه عدد من المهتمين بالمجال منهم شركة HubSpot وهي واحدة من شركات البرمجيات.
  • ما يميز هذا الخيار:
  1. أن المصمم يستفيد فيه من خبرته في المجال, حيث يعمل على تصميم واحد من تصاميم الجرافيك المختلفة ويحاول أن يوفر فيه أفضل ما يحتاجه العميل سواء من أنواع الجرافيك أو الشكل أو غيره.
  2. زيادة معرفة المصممين بأهم خيارات التنقل وأهم الأمور التي تبعث العملاء عليه ويتم عمل المطلوب منهم.
  3. زيادة مهارة المصمم في العرض: حيث يقدم التصميم المختار للعميل ويشرح له سبب اختياره وما يتوفر فيه من مميزات يحتاجها العميل, بالإضافة إلى تبيين أهداف وعناصر التصميم, ويقدم كل هذا بشكل مختصر وطريقة بسيطة؛ ليسهل على العميل استيعابها.

وأخيرًا, فإنه من المفضل أن يستفسر المصمم من العميل عما أعجبه في التصميم أو لم يعجبه؛ مما يزيد من خبرته وإتقانه للتنسيق بين تصاميم الجرافيك المختلفة, كما يمكن أن يبين للعميل شيئًا غامضًا أو غير واضح له في التصميم.

 

الخيار الثاني: عرض ثلاثة تصاميم الجرافيك مناسبة للهدف

  • أهم من اعتمد هذا الخيار: تبنى فكرة عرض ثلاث تصاميم على العميل معظم مدارس التصميم الفكرية.
  • وتتمثل التصاميم الثلاثة التي تعرض على العميل في الخيارات التالية:
  1. تصميم تقليدي( آمن): لا يغامر المصمم في هذا الخيار بإدماج كثير من المؤثرات والأشكال الغير متوقعة, بل يكون في الغالب ذا أسلوب تقليدي يرجع إلى أذواق العملاء السابقين, وفي المعظم تستخدم فيه التقنيات المنتشرة في هذا المجال.
  2. التصميم المغامر( غير التقليدي): وفي هذا الخيار تكون النتيجة غير مضمونة؛ إذ أن المصمم يستخدم فيه نوعًا عصريًا من أنواع الجرافيك أو أشكال تصاميم الجرافيك, أو يستخدم تصميمًا غير متوقع؛ مما قد يدفع ببعض العملاء للقلق من النتيجة المتوقعة, ورغم هذا فإن هذا الخيار يحافظ على العلامة التجارية.
  3. التصميم الجامع بين التقليدي والمعاصر
  • ولكن يعيب هذا الخيار عيبان أساسيان هما:
  1. أن التصميمات الثلاثة يكون في بعض الأحيان تصميمًا واحدا تجري له تغييرات بسيطة, وهذا الأمر قد يؤدي إلى أن يعتقد العميل أن المصمم بتصف بالكسل.
  2. قد يختار المستخدم- خصوصًا إذا قلت خبرته- من أنواع و تصاميم الجرافيك ما يعجبه شكله, دون النظر إلى ما يحتاجه, وهو الأمر الذي يتم تلافيه في التصميم الواحد حيث يدور النقاش حول إضافة أو إزالة بعض الأشياء للتصميم.

 

الخيار الثالث: عرض تصميمين على العميل على الترتيب

وفي هذا النوع من الخيارات يتم عرض التصميم الأول على العميل, وفي نفس الوقت يكون هناك تصميم آخر إلا أنه لا يتم عرضه بل يحتفظ به كورقة إضافية, ويستخدم إذا لم تحز الجرافيك في التصميم الأول أو أي شئ في التصميم على إعجاب العميل, وبهذا يمثل التصميم الثاني ورقة إضافية يتم الدفع بها في حالة الضرورة, ويميز هذا الخيار عددًا من المميزات, أهمها ما يلي:

  1. يمكن أن يحتوي التصميم الثاني على أهم التعليقات التي علقها العميل على التصميم الأول.
  2. يعتبر هذا الأمر صورة من التفاعل الجيد بين المستخدم والعميل والتفاهم المتبادل.
  3. إذا أتقن المصمم اختيار النموذجين , واتقن اضافة أنواع الجرافيك لهما؛ فسيكون عمله قائمًا على قاعدة متينة وأسس قوية.

تنبيه مهم: على المصمم أن لا يتسرع في إظهار النموذج الثاني على العميل, بل يتأكد أولًا من كونه يتلافى السلبيات التي علق عليها العميل في التصميم الأول, ويوفر له الايجابيات والأمور التي يحتاجها وانتقد عدم وجودها في النموذج الأول.

0/5 (0 Reviews)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق